انضم الآن

معدل شرب الماء حسب الوزن

حاسبة كمية المياه التي تشربها

قد يكون من الصعب معرفة كمية المياه التي يجب أن تشربها في أي يوم، ومتى يجب أن تشربها، وكيف تحكم على الوقت الذي تحتاج فيه إلى شرب المزيد أو أقل.

 

لدينا إشارات من أجسامنا تخبرنا بموعد شرب الماء: جفاف الفم، والشعور بالعطش الذي نعرفه جميعاً، والبول شديد اللون... جميعنا يعرف الأعراض. ومع ذلك، عندما نشعر بالعطش أو نلاحظ أياً من هذه الأعراض، فإننا عادةً ما نكون قد أصبنا بالجفاف بالفعل. في الواقع، في الوقت الذي تشعر فيه بالعطش، قد يكون جسمك قد فقد بالفعل 1% من رصيده الطبيعي من الماء. حتى نسبة 1% يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الصحة ومستويات الطاقة والأداء الرياضي.

 

لذا فإن الشرب عندما تشعر بالعطش ليس خياراً مجدياً.

 

فما الذي يجب عليك فعله إذًا، ولماذا من المهم جدًا أن تبقى رطبًا؟

 

SIGN UP FOR YOUR FREE DAY PASS TODAY!

  • أبو ظبي
  • العين
  • الخبر
  • دبي
  • جدة
  • الرياض
  • الشارقة
الرجاء اختيار المدينة

حاسبة احتياج الماء حسب الوزن

الوزن
Total Daily Workout Time

 ما الفائدة من حساب احتياج الماء اليومي

إن الحفاظ على ترطيب الجسم هو أحد أبسط الطرق التي يمكنك من خلالها الحفاظ على الصحة واللياقة البدنية المثلى. يتكون جسم الإنسان من حوالي 60% من الماء؛ حيث تحتاج أعضاؤنا وخلايانا إلى الماء لتعمل بشكل صحيح، ويعتمد حجم الدم والدورة الدموية الصحيحة بشكل كبير على الترطيب الكافي.

وللتوضيح، يمكننا أن نرى أن القلب والدماغ يتكونان من 73% من الماء، والعضلات والكليتين حوالي 79%، والرئتين حوالي 83%، والجلد حوالي 64%، والعظام 31%.

إن تناول الكمية المناسبة من الماء بشكل يومي أمر ضروري. وبدون القيام بذلك، لا يمكن لجسم الإنسان تخصيص الماء بشكل صحيح للخلايا والأعضاء. سيتعين عليه تحديد الأولويات التي تذهب إليها كمية المياه الشحيحة التي يتناولها، مما يجعل العديد من العمليات الجسدية تعمل دون المستوى المطلوب.

سيكون لهذا تأثير قصير المدى حيث تعمل هذه العمليات الجسدية دون المستوى الأمثل. كما سيكون له تأثير على المدى الطويل حيث تبدأ هذه الوظائف في التلف مع مرور الوقت. على سبيل المثال، سيؤدي فقدان الماء في الدماغ إلى ضعف الإدراك والصداع، من بين أعراض أخرى. وبمرور الوقت، سيؤدي ذلك إلى موت الخلايا وعدم تعويض نفسها بشكل صحيح، مما قد يؤدي إلى حدوث مشاكل عصبية طويلة الأمد. سيؤدي فقدان العضلات للماء إلى انخفاض الأداء الرياضي، مع ضمور خطير في بعض الأحيان مع مرور الوقت.

بشكل عام يوصى بشرب كأس من الماء كل 2 ساعة وبالنسبة لاوقات الطعام فمن المفضل شرب كوب من الماء قبل تناول الوجبات بساعة كاملة.

تتضمن بعض المخاوف الصحية الأكثر شيوعًا المتعلقة بنقص الماء الغذائي ما يلي:

  • الجفاف
  • الشيخوخة المبكرة
  • مشاكل المفاصل
  • الإمساك
  • آلام الجوع
  • الصداع والدوار
  • نقص القدرة الإدراكية
  • مشاكل جلدية مثل جفاف الجلد
  • بعض أنواع السرطان
  • تلف الأعضاء
  • الاختلالات الكيميائية والهرمونية

وهناك ايضا بعض التداخلات الصحية التي قد تكون بسبب اسلحد الأقصى لشرب الماء في اليوم

 

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها يومياً؟

يمكن أن تختلف كمية الماء التي يتم تناولها في اليوم الواحد بشكل كبير. وبما أن جسمك يحتاج إلى الماء من أجل الأداء السليم للأعضاء الحيوية، إلى جانب العديد من العمليات الجسدية، فنحن بحاجة إلى الحصول على هذه الكمية بشكل صحيح. يمكن أن يؤدي شرب كمية أقل من ذلك إلى العديد من المضاعفات الصحية المذكورة أعلاه.

من الواضح أنك تريد شرب كمية كافية من الماء كل يوم للحفاظ على رطوبة جسمك. إذا كنت في شك، فاحرص على شرب كمية أكثر وليس أقل. إذا وجدت نفسك تهرع إلى الحمام كل نصف ساعة، فستكون قد بالغت في شرب الماء. ومع ذلك، وبصرف النظر عن الذهاب المتكرر إلى المرحاض، هناك القليل من الجوانب السلبية للإفراط في شرب الماء: أي مياه زائدة يتم التخلص منها ببساطة كفضلات.

غالبًا ما يتم تداول 8 أكواب كبيرة يوميًا كرقم جيد. قد تكون هذه نقطة بداية جيدة - وهي بالتأكيد أكثر مما يشربه الكثير من الناس بطبيعة الحال. ومع ذلك، قد لا تزال غير كافية. إذا كنت تميل إلى التعرق الشديد، أو تعيش نمط حياة نشط، أو تعيش في مناخ حار، أو لديك أي عوامل صحية أو نمط حياة آخر يعني أنك ستصاب بالجفاف بسهولة، فستحتاج إلى أكثر من ذلك.